سبت ٢٩ صفر, ١٤٣٩
A
A
A
الإقتصاد العالمي

بريطانيا تلتمس إرجاء فاتورة الانفصال وبلجيكا تطالبها بـ 70 مليار دولار

بروكسل
أعلنت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي أمس في بروكسل أن التسوية المالية "الكاملة والنهائية" لخروج بلادها من الاتحاد الأوروبي يجب أن تكون "ضمن الاتفاق النهائي" بين الطرفين الذي سيشمل "العلاقة المستقبلية" بينهما. وبينما يحث الأوروبيون لندن على توضيح التزاماتها من أجل تسوية حساباتها مع التكتل، تشدد بريطانيا على بدء المحادثات دون أي تأخير حول العلاقات التجارية بعد "بريكست". وقد ذكرت ماي في اليوم الثاني من القمة الأوروبية أن "التسوية الكاملة والنهائية ستكون جزءا من الاتفاق النهائي الذي سنتوصل إليه حول علاقتنا المستقبلية". وتشكل التسوية المالية أحد الملفات الثلاثة الرئيسة التي منحها الاتحاد الأوروبي الأولوية في "بريكست"، إلى جانب مصير المواطنين البريطانيين والأوروبيين وحدود أيرلندا الشمالية. وكان السبب الرئيس لتعثر محادثات الانسحاب رفض ماي الإفصاح عن المبلغ الذي تنوي دفعه من 70 مليار دولار تطلبها بروكسل، وكررت ماي مجددا أن تحديد المبلغ النهائي يعتمد على طبيعة العلاقات المستقبلية التي يتم التفاوض بشأنها

تعليقات

المزيد