جمعة ٠٢ محرّم, ١٤٣٩
A
A
A
الإقتصاد المحلي

وزير الإسكان يلتقي نظيره الأمريكي ويبحثان تعزيز الشراكات في قطاع الإسكان والاستفادة من الخبرات الأمريكية

الرياض - واشنطن
التقى معالي وزير الإسكان الاستاذ ماجد الحقيل وزير الإسكان والتنمية المدنية الأمريكية بين كارسون، في واشنطن ، ويأتي اللقاء في إطار اهتمام وزارة الإسكان بالتعرّف على تجارب مختلف الدول في قطاع الإسكان والتمويل ، والاطلاع على أحدث التقنيات وأبرز الأساليب التي تسهم في إيجاد بيئة إسكانية متوازنة ومنظّمة وضمانات التمويل العقاري لتسهيل التملك للمواطنين وبحث الجانبان خلال اللقاء عدداً من الموضوعات ذات العلاقة بقطاع الإسكان، من بينها أهمية تعزيز الشراكات في القطاعين العام والخاص، وإمكانية تطوير التقنيات الحديثة في البناء والصناعات ذات الصلة، وتدريب الكوادر المهنية اللازمة للتشغيل والصيانة، والاستفادة من الخبرات الأميركية التي ترتبط بالإسكان وإدارته، وتنفيذ مشاريع الإسكان، وتطوير أساليب وطرق البناء المعتمدة خصوصاً ما يتعلق بتقنيات البناء الحديثة ودورها الفاعل في المشاريع السكنية. كما ناقش الطرفان دور تشجيع الشركات في البلدين للمشاركة في مشاريع الإسكان التي يقدمها كل طرف، إضافة إلى تشجيع المستثمرين للمشاركة في تنفيذ المشاريع لجميع قطاعات المجتمع، وكذلك تشجيع المبادرات المشتركة للتصميم والبناء في هذا المجال ، كما تطرّق الوزيران إلى التعاون في مجال المختبرات الهندسية المتصلة بالإنشاءات، وتبادل الخبرات التي تتعلق بتصميم وتنفيذ البنية التحتية اللازمة لمشاريع الإسكان، وتشجيع البحث والتطوير في مجالات التعاون، إلى جانب التعاون مع المطورين لإيجاد سبل لحماية حقوق جميع الأطراف المعنية، وتشجيع قطاع التطوير العقاري على الانخراط في برامج الإسكان المختلفة. وأوضح وزير الإسكان السعودي ماجد الحقيل، أن مثل هذه اللقاءات تسهم في الاستفادة من الخبرات والتجارب الناجحة لدى بعض الدول في قطاع الإسكان، والعمل على تطبيق ما يتناسب منها مع البيئة المحلية، وتهدف الوزارة إلى دعم العرض وتمكين الطلب وتحفيز المعروض العقاري، مبيّناً معاليه أن الشراكة مع القطاع الخاص تسهم في ضخ المزيد من الوحدات السكنية ذات الخيارات المتنوعة والجودة العالية والسعر المناسب الذي يتناسب مع جميع فئات المجتمع. مشيرا إلى أن الوزارة تقوم بتفعيل الشراكة مع القطاع الخاص لتحقيق أهدافها الاستراتيجية التي تتوافق مع أهداف الرؤية السعودية 2030 وبرنامج التحوّل الوطني 2020 لرفع نسبة التملك السكني، يذكر انه قد سبق توقيع اتفاقيات تعاون مع مجموعة من الدول منها الصين وكوريا الجنوبية وغيرها بهدف تنفيذ آلاف الوحدات السكنية في مختلف مناطق المملكة .

تعليقات

المزيد